المنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر تطالب بلجنة دولية لتقصي الحقائق في جرائم التعذيب في الموصل وقصف مستشفيات حلب


دانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الصور البشعة للتعذيب في مدينة الموصل العراقية والتي تناقلتها بعض التقارير الرسمية ومختلف وسائل الاعلام ذات المصداقية بمختلف وسائلها المرئية والمسموعة والمكتوبة ، واشارت المنظمة إلى أن هذه التصرفات الهمجية والممارسات البغيضة التي لا تمت للإنسانية بصلة وترتكبها بعض الأطراف المتحاربة تضرب عمق العمل الإنساني والقانون الدولي الإنساني القائم على حماية المدنيين بدرجة أولى وصيانة حقوقهم المعنوية اثناء النزاع ، كما ان تلك الاعمال الانتقامية تقوض الجهود الدولية الرامية الى القضاء على الاٍرهاب وتولد الاٍرهاب وتفرخ الارهابيين والتطرف بدلا من القضاء عليه ، فضلا عن أن تلك الصور البشعة والمقززة تتنافى وتعاليم كل الديانات السماوية ومنها الدين الاسلامي الحنيف الذي يحافظ على كرامة الانسان والرفع من شانه وقيمته وأوصى بان تتم معاملته بإنسانية حتى في أتون الحرب .

جاء ذلك في بيان صحافي أعلنته المنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر انطلاقا من رسالتها الانسانية ، وأدانت فيه بشدة كل الممارسات الهمجية والبربرية التي تجافي مبادئ وقيم وجوهر القانون الدولي الإنساني ومبادئ الانسانية عموما. وطالبت المنظمات الدولية ذات العلاقة القيام بالعمل الجاد مع المنظمة نحو توثيق تلك الممارسات وتشكيل لجنة دولية مستقلة لتقصي الحقائق في تلك القضايا المهمة، ومن ثم تقديم مرتكبي تلك الجرائم الى المحاكمة العادلة وفقا للقوانين الدولية .

وفي ذات السياق ، أدانت الأمانة قصف المستشفيات القليلة المتبقية بمحافظة حلب في شمال سوريا وريف حلب الغربي ما أسفر عن تدميرها وخروجها عن الخدمة، إضافة لتضرر سيارات الإسعاف، مخلفة إصابات في صفوف الكادر الطبي والمرضى والمصابين التي استقبلتهم بعد غارات استهدفت مستشفيات أخرى ، وأبدت أسفها الشديد من حرمان المدنيين والمرضى من خدمات الرعاية الطبية والجراحية الطارئة في ظل هذا الاستهداف الوحشي والعمل الإجرامي .

ووصفت الأمانة تلك الغارات بأنها “جرائم حرب صريحة تنتهك القانون الدولي”. وأكدت أن هذه الهجمات تتنافى مع القانون الدولي الإنساني الذي يلزم حماية الطواقم الصحية والمنشآت الطبية وكذا العاملين في جمعيات الإسعاف .

ودعت الأمانة حيال ذلك إلى تفعيل “اللجنة الدولية لتقصي الحقائق” وهي الهيئة الدائمة الوحيدة التي تختص بالتحقيق في انتهاكات القانون الإنساني الدولي وذلك للوقوف على تلك الجرائم والانتهاكات وصور التعذيب التي حدثت في الموصل مؤخرا وكذلك استهداف قصف المستشفيات الذي يحدث في حلب ، بالذات وأن هناك انتهاكا واضحا للقانون الدولي الإنساني والذي لا يقبل أي مبرر لأعمال العنف المحرمة وبالذات تعذيب المدنيين وقصف المستشفيات .

الاعلانات

فيديو الهيئة

تعرف على أنشطة وخدمات هيئة الهلال الأحمر السعودي

استطلاع رأي

ما رأيك في الخدمات الإسعافية المقدمة من قبل الهيئة ؟

ممتاز
جيدة جدا
جيدة
مقبولة
 

البوابة الوطنية